القضاء البولندي يصدر حكمه النهائي على التونسي المتهم بالقتل في مدينة Ełk !

أصدر القضاء البولندي حكمه النهائي في قضية الشباب التونسي المتورط في حادثة قتل مواطن بولندي (21 عام ) في مدينة Ełk شمال شرق بولندا ليلة رأس السنة 2016 /2017.

وأيد القضاء البولندي مطالب الإدعاء العام بسجن المتهم التونسي  أسعد البوزيدي لمدة 12 عام مع دفع تعويض وقدره 70.000 زلوتي بولندي لآم واخت الضحية .

وكان البوزيدي قد أكد خلال الجلسات السابقة انه كان يدافع عن نفسه فقط ، وانه اخذ السكين بدافع الخوف ودون أن يكون واعي لما يحدث حوله، واضاف أن ما حصل كان رد فعل فقط وأنه لا يذكر كيف وقعت الحادثه ، ولا يعرف حتى كيف تم طعن الشاب البولندي .

وبدوره قال الإدعاء أن الشاب الضحية ( دانيال )  توفي نتيجة الطعن بالسكين في الصدروعمق الجرح 16سم، و الضربة كانت قوية كبيرة ولا يمكن أن تكون عرضية. وأضافت أن المتهم هاجم بسكين شاب أعزل، وفقًا لمكتب المدعي العام ، فإن الأجنبي أدين بالقتل.

وتعود ملابسات الجريمة الى ليلة رأس السنة عام  2016 /017 عندما دخل الضحية الى أحد مطاعم الكباب في المدينة والمملوك من قبل شخص يحمل الجنسية الجزائرية ، وقام بأخذ زجاجتين من الشراب من داخل المطعم وهم بالخروج ، فيما تبعه البوزيدي الذي يعمل في المطعم وصاحب المطعم ، حيث ، وقع شجار بينهم ما أدى الى وفاة الشاب التونسي .

وتلى الحادثة إندلاع أحداث شغب في المدينة وأشتباكات مع الشرطة في مكان وقوع الحادث .

وسبق أن أصدرت المحكمة في مدينة Ełk حكماً بالسجن مع وقف التنفيذ لمدة عام واحد على مالك المطعم الذي يحمل الجنسية الجزائرية ، اضافة الى تغريمه بمبلغ 10.000 زلوتي تم دفعها لوالدة وأخت الضحية لمشاركته في الشجار وعدم مساعدة الضحية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *