كاتشينسكي يسعى للحصول على مزيد من النفوذ في بولندا !

 

إعادة تشكيل الحكومة هو لغز معقد ، لا تكمن الصعوبة في العثور على خلفاء لـ الوزراء المغادرين فقط ، ولكن قبل كل شيء إيجاد توازن بين مختلف مجموعات المصالح السياسية ، وماذا تريد من آخر التغييرات ، لتحقيق قيادة حزب القانون والعدالة الحاكم ؟ مادة لمجلة “بولندا والعالم“

سيكون جاسيك ساسين النائب الثالث لرئيس الوزراء ، حيث سيقود سياسي موثوق به من حزب القانون والعدالة منذ وقت طويل جميع الأعمال التشريعية في الحكومة
وكان ساسين مؤخرًا رئيسًا للجنة الدائمة لمجلس الوزراء وسيحافظ على هذه الوظيفة ، سبق ذلك أن كان لسنوات نائبا في حزب العدالة والتنمية ومسؤول حكومي محلي.

وفقًا للعالم السياسي والسياسي السابق في حزب الديمقراطيين الاشتراكيين ، الدكتور ماريك ميغالسكي ، فإن نائب رئيس الوزراء الجديد ، إلى جانب ماريك سوسكي ، سيراقبان عمل رئيس الوزراء ماتيوش مرافيتسكي عن قرب ، و هذا يدل على أن كاتشينسكي يريد الحصول على مزيد من السيطرة على رئيس الوزراء .

ومن بين الوزراء الجدد ، يأتي الجميع تقريبًا من صميم حزب القانون والعدالة ، وكان لهم سابقاً تصريحات مثيرة للجدل خصوصاً فيما يخص المثليين ، والبرامج المدنية ، وهي تصرياحات متوافقة تماماً مع الخط السياسي لرئيس الحزب الحاكم ياروسلاف كاتشينسكي ، اضافة الى كونهم من الشخصيات الموثوقة من قبل رئيس الحزب الحاكم خلال الفترة الماضية

كما أن الحزب الحاكم ومن خلال اختيار الوزراء الجدد ، يعمل على تعزيز موقفه من الإنتخابات البرلمانية القادمة في بولندا ، لأن ترشيح Elbbita Witek و Bożena Borys-Szopa يعززان هياكل حزب سيليزيا وسيليزيا السفلى ، تلك التي حقق حزب العمال الاشتراكي فيها نتيجة انتخابات جيدة مؤخرًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *