مقارنة بين مقاتلة “F35″ الأمريكية التي تسعى بولندا لحيازتها و”ميغ-35” الروسية.. من يتفوق؟

تسعى بولندا لتوقع عقد لإستيراد أكثر من ثلاثين طائرة من طراز “F35” المعروفة بإسم الشبح من الولايات المتحدة الأمريكية .

وتم مناقشة الموضوع خلال زيارة الرئيس البولندي أندريه دودا للعاصمة الأمريكية واشنطن ولقاء نظيره الأمريكي دونالد ترامب .

وفي الوقت الذي يكثر فيه الحديث عن قدرات المقاتلة الأمريكية المتطورة، “F35” التي بدأت مؤخراً أولى طلعاتها الجوية، تطرح بعض التساؤلات حالياً حول منافستها الروسية ميغ 35 الحديثة التي ستحصل عليها القوات الجوية الفضائية الروسية في السنوات المقبلة.

وبينما تعتبر “ميغ-35” مقاتلة متعددة الأغراض من الجيل “4++” تعد نظيرتها الأمريكية “F35” من مقاتلات الجيل 5، وهو الجيل الأحدث.

المقاتلة “ميغ-35” تملك العديد من التعديلات، التي تجعلها واحدة من أفضل المقاتلات الخفيفة في العالم، لكن “F35″ تتمتع بالقدرة على الإقلاع والهبوط بشكل عمودي ولا تحتاج إلى مدرج.

ومن ناحية السرعة يبدو أن التفوق هنا لـ”ميغ-35” التي تبلغ 2560 كيلومترا/ ساعة، بينما تصل سرعة “F35” في المتوسط إلى 1975 كيلومترا/ ساعة.

بينما تتفوق “F35” هنا بمدى الرادار الواسع، حيث يسمح لها بكشف الطائرات المعادية مبكراً إضافة لقدرتها على التشويش على الرادارات المعادية من مسافات بعيدة.

ومن ناحية القدرة على حمل الذخائر، يمكن تجهيز المقاتلة الروسية “ميغ-35” بأنواع مختلفة من الذخيرة الموجهة وغير الموجهة كما تستطيع تدمير الهدف على مسافة تصل لـ 130 كيلومترا في حين تستطيع “F35” ضرب أهداف أرضية دون الحاجة للاقتراب منها بفضل صواريخها الموجهة.

لكن المقاتلة الأمريكية “F35” باهظة التكلفة واجهت بعض العقبات مؤخراً، لاسيما تحطم واحدة منها فوق ولاية كارولينا الجنوبية بعد أولى طلعاتها العسكرية.

ومن حيث القدرة على المناورة، تعد المقاتلة “ميغ-35” واحدة من أكثر المقاتلات قدرة على المناورة في العالم وفقاً لوكالة سبوتنيك الروسية للأنباء، بينما تمتاز المقاتلة “F35” بقدرتها على الاختفاء عن شاشات الرادار الأمر الذي يتيح لها التحليق بحرية أكثر في الأجواء.

المصدر : بولندا بالعربي – CNN

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *