استطلاع رأي : الهجوم على الكنيسة الكاثوليكية لم تحقق نتائج في بولندا !

 

أظهر إستطلاع للرأي تم إجرائه من قب لمركز أبحاث الرأي العام أن الهجوم الإعلامي الذي تعرضت له الكنيسة الكاثوليكية بعد فضائح التحرش لم تؤثر بشكل كبير على الرأي العام في بولندا ، ورغم حجم الفضيحة ، الا أن الكنيسة لا تزال تحظى بثقة النسبة الأكبر من الرأي العام البولندي .

وبحسب إستطلاع الرأي فقد قال 53 في المئة من الأشخاص المستطلعة آرائهم أنهم يقيمون نشاط الكنيسة على أنه إيجابي بشكل كمل ، بزيادة قدرها 5٪ مقارنة مع شهر مايو من العام الجاري

فيما إنتقد ثلث البولنديين المستطلعة آرائهم (34%) إداء الكنيسة بإنخفاض وقدره 6% مقارنه مع شهر مايو من العام الجاري

وأشار مركز الإستطلاع الى أنه بعد تدهور الرأي العام حول الكنيسة الكاثوليكية الشهر الماضي ، نسجل بعض التحسن في الرأي العام خلال الشهر الحالي – يونيو .

وأضاف المركز أن انتقاد الكنيسة كان من الأشخاص الذين لا يشاركون في الممارسات الدينية أو يشاركون فيها بشكل متقطع ، ويعرفون أنفسهم على أنهم مع اليسار .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *