بولندا ترفض التوقيع على خطة التخلص من انبعاثات الكربون بحلول 2050 !

 

رفضت كل من بولندا والتشيك التوقيع على التعديلات المدخلة على إتفاقية باريس للمناخ خلال  قمة الاتحاد الأوروبي في بروكسل والتي يحضرها رئيس الوزراء البولندي ماتيوش مورافيتسكي .

وفي وقت لاحق من القمة انضمت كل من استونيا والمجر الى بولندا والتشيك في رفض التعديلات والمدخلة على الإتفاقية ، والتي تنص على وقف إنبعاثات الكربون بشكل كامل بحلول عام 2050

وبرر مورافيتسكي قراره برفض الإتفاقية بأنه لحماية مصالح رجال الأعمال البولنديين والمواطنين ، مضيفاً “يجب أن تكون شروط آليات التعويض الممكنة للدول الأعضاء والمناطق والصناعات محددة للغاية.“

وتعتمد بولندا بشكل كبير على الفحم في التدفئة وفي الصناعات ايضاً ، وهو ما يعتبر سبباً رئيسياً في إنبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون .

وشدد موراويكي أيضًا على أن بولندا بعد الحرب العالمية الثانية “سقطت خلال 50 عامًا من الركود ويجب أخذ هذا السياق في الاعتبار“ ، وأضاف ” كما عانى المجتمع والاقتصاد البولندي ” في إشارة الى أن بولندا لم تتمكن من تطوير صناعاتها للإستغناء عن الفحم ، وتطوير صناعاتها لمرحلة عدم إنبعاث الغاز منها .

وسيناقش قادة دول الأتحاد الأوروبي خلال عشاء اليوم الجمعة توزيع المناصب العليا في الإتحاد الأوروبي بما فيها الرئيس الجديد للمفوضية الأوروبية ، ورئيس المجلس الأوروبي .

كما سيناقش القادة التطور الذي تم في الدول المرشحة للإنضمام الى الاتحاد الأوروبي ، ومدى إلتزامها بـ المعايير لضمها لاحقاً الى الإتحاد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *