مشاورات بولندية -بحرينية في المنامة لبحث التعاون المشترك وقضايا الأمن في الشرق الأوسط

نشر موقع وزارة الخارجية البولندي بيانا حول المواضيع الرئيسية التي ناقشها نائب وزير الخارجية لشؤون الشرق الأوسط ماتشي لانغ مع وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة خلال زيارته للمنامة.

واشار بيان وزارة الخارجية الى أن التعاون السياسي والاقتصادي وقضايا الأمن في الشرق الأوسط من المواضيع الرئيسية للمشاورات السياسية البولندية – البحرينية .

كما ركزت المحادثات على التعاون في مجال الأمن ومكافحة الإرهاب كجزء من التحالف العالمي لمحاربة تنظيم الدولة الاسلامية.

وخلال الزيارة إلى البحرين ، التقى نائب وزير الخارجية البولندي أيضاً وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدولية الدكتور عبد الله بن أحمد آل خليفة ،و أكد لانغ على عمق العلاقات بقوله” نحن نرى الكثير من الاهتمام من الجانب البحريني في مواصلة تطوير العلاقات السياسية والاقتصادية ، وهو ما تهتم به الكيانات الاقتصادية البولندية ومؤسسات الدولة “.

واضاف “سنواصل تبادل الآراء والآراء حول القضايا الإقليمية والدولية “.

كما اعرب لانغ عن قلق بلاده ازاء التوتر العميق من زيادة التوتر في منطقة الخليج ، خاصة أنه يؤثر على الأمن ليس فقط في منطقة الشرق الأوسط ، ولكن أيضًا في أجزاء أخرى من العالم. كما أكد أن الحفاظ على الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط هو مجال مهم لنشاط بولندا في سياق عضوية بولندا غير المستقرة في مجلس الأمن الدولي، وذكر أيضا أن بولندا تدعم جميع جهود الوساطة.

و زار نائب وزير الخارجية البولندية مركز البحرين للدراسات الاستراتيجية والدولية والطاقة (دراسات) ، حيث التقى برئيس المؤسسة الدكتور عمر العبيدلي وفريقه وناقشوا الوضع الإقليمي وكذلك آفاق التعاون الاقتصادي بين بولندا والبحرين.


وومن جانب البحرين اعرب الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة عن تطلع مملكة البحرين لمشاركة بولندا في تنفيذ برامج ومشاريع رؤية البحرين الاقتصادية 2030، بما يخدم المصالح المشتركة، لاسيما أن المملكة تمتلك اقتصادًا حيويًا ومتنوعًا، يتسم بالاستدامة في النمو والتنافسية والعدالة، بالإضافة إلى حوافز مهمة وبيئة أعمال مشجعة وإمكانيات وتسهيلات لوجستية، وريادة في التكنولوجيا التقنية والمالية، يمكن أن تستفيد منها الاستثمارات والشركات البولندية للنفاذ إلى السوق الخليجية، مبينًا أن الاقتصاد الوطني يشكل أحد أكثر الاقتصادات تنوعاً في منطقة الخليج العربي.

وتابع بالقول: لدينا قناعة تامة بأن هناك فرصًا كبيرة مشتركة على قاعدة استثمار المزايا النسبية لكلا البلدين، ودفع عجلة التبادل التجاري لإيجاد آفاق جديدة لتعزيز تلك العلاقات الواعدة.

تشكل المشاورات في المنامة جزءًا من أنشطة تطوير تعاون بولندا مع دول الشرق الأوسط، في فبراير 2019 ، أثناء المؤتمر الوزاري في وارسو المخصص لبناء السلام والأمن في الشرق الأوسط ، تم عقد أول اجتماع لرؤساء الدبلوماسية في بولندا والبحرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *